في إطار متابعة آخر تطورات أزمة تلوث المياه في البصرة، و الوقوف على الاجراءات الصحية المتخذة في محافظة البصرة.

عُقد ليلة أمس الجمعة اجتماع تداولي في المركز الثقافي الطبي بين نقابة أطباء العراق-فرع البصرة و د. زامل عريبي الوكيل الإداري في وزارة الصحة و د. رياض عبد الأمير مدير عام دائرة صحة البصرة، و تم التطرق لجميع الاجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة، و الخطوات المرتقبة للسيطرة على انتشار حالات الاسهال الحاد و الأمراض المنتقلة عن طريق المياه الملوثة.

و من جانبه أعرب د. وسام محمد علي أمين سر فرع النقابة، عن مساندة و دعم نقابة الأطباء لجميع الجهود المبذولة، مؤكدا ضرورة التركيز على توفير الحلول الجذرية و الأدوية الضرورية في علاج المواطنين، مع التنويه الى ان الأطباء العاملين في المستشفيات يتحملون عبئا كبيرا جراء الزخم الحاصل في المستشفيات، و ان الأطباء و الملاكات الصحية يؤدون دورهم بكل اقتدار ، مما يدفع نقابة الأطباء و وزارة الصحة الى الوقوف بجانبهم و العمل على تحسين أوضاعهم بشكل سريع.

و من جهته أبدى د. كاظم الربيعي المسوؤل المالي لفرع البصرة، عن رغبة الأطباء في زيادة التوعية الصحية و المساهمة بذلك.

كما تم التطرق الى صرف الرواتب المتأخرة للأطباء المقيمين الدوريين الذين يعملون في المستشفيات منذ اكثر من 3 أشهر بلا رواتب بعد صدور الأوامر الوزارية بتعيينهم على الملاك الدائم، حيث أكد السيد الوكيل بأن هناك متابعة جادة من الوزارة في صرف تلك الرواتب و في انتظار إطلاق أوامر الصرف من وزارة المالية.

والجدير بالذكر ان نقابة أطباء العراق - فرع البصرة تستكمل متطلبات إطلاق حملتها (حملة أطباء البصرة في خدمة أهلها) خلال الساعات القادمة، و سيتم إعلان ذلك و تبليغ كافة الوسائل الاعلامية.


البوم الصور