يعد مرض السكر من أخطر الأمراض المزمنة وأكثرها شيوعا على مستوى العالم، إذ يتسبب فى إصابة أكثر من 400 مليون شخص،90 % منهم مصابون بمرض السكر من النوع الثانى.

وكشفت مؤخرا دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة الدنمارك الجنوبية أن ركوب الدراجات بشكل منتظم خلال منتصف العمر أو عند تقدم العمر يساهم بشكل ملحوظ فى تعزيز صحة الإنسان، كما يقلل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثانى بنسبة 20 %‏.

وشملت الدراسة 50 ألف شخص من الرجال والنساء، تتراوح أعمارهم بين 50 و65 عاما، واستمرت الدراسة لمدة ٥ سنوات، وأكد الباحثون أن رياضة ركوب الدراجات تناسب الأشخاص الذين لا يمتلكون وقتا كافيا لممارسة الرياضة أو من لا تُسعفهم حالتهم الصحية لممارسة الأنشطة البدنية متوسطة أو عالية الشدة.

وأضاف الباحثون أن هذه الدراسة تمنح الأمل للملايين من الأشخاص حول العالم بأنه ما زالت أمامهم فرصة لممارسة الرياضة والأنشطة البدنية والتمتع بفوائد صحية كبيرة وحماية أنفسهم من الأمراض المزمنة الخطيرة.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "PLOS Medicine" خلال شهر يوليو الجارى، كما نشرت مؤخرا على الموقع الإلكترونى لصحيفة ديلى ميل البريطانية.